سورية والعالم

عن طريق لبنان…محاولات للوساطة بين دمشق وواشنطن حول موضوع الصحفي” تايس”

سيريالايف -قام مدير المخابرات اللبناني اللواء “عباس إبراهيم” بإجراء وساطة بين دمشق وواشنطن بشأن قضية الصحافي الأمريكي “أوستن تايس”،وذلك بحسب مانقلته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وقالت الصحيفة “أن اللواء عباس إبراهيم سبق له أن توسط خلال إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، كما أنه جدد الوساطة في عهد الرئيس الحالي جو بايدن،إلا أن رد دمشق لم يتغير كثيراً ولكن قررت الخروج إلى العلن”.

وذكرت صحيفة” الشرق الأوسط” ما جاء في بيان الخارجية السورية، في آب الجاري، حول موضوع تايس: “تنفي حكومة الجمهورية العربية السورية أن تكون قد اختطفت أو أخفت أي مواطنٍ أمريكي دخل إلى أراضيها أو أقام في المناطق التي تخضع لسيادة وسلطة الحكومة السورية، وتشدد على حقيقة التزامها المطلق بمبادئ القانون الدولي وبأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية”.

وتابعت الخارجية في البيان ” أن الإدارة الأمريكية تقوم بتشجيع مواطنيها على السفر إلى سوريا والدخول إلى أراضيها دون إذنٍ من حكومتها وبشكلٍ غير شرعي، عبر معابر حدودية غير نظامية أو بالتسلل إلى مناطق خارجة عن سيطرة الدولة السورية، خارقة بذلك اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية وأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

من جهتها، علّقت الولايات المتحدة الأمريكية حينها على بيان وزارة الخارجية السورية مشيرةً إلى أن واشنطن لا تزال تعتقد أن تايس موجود لدى الدولة السورية.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد طالب الحكومة السورية في العاشر من آب الجاري، الحكومة السورية بالإفراج عن الصحافي الأمريكي “أوستن تايس”، زاعماً بأن واشنطن تعلم على وجه اليقين أن الصحافي الأمريكي أوستن تايس كان محتجزاً من قبل الحكومة السورية”.

يشار إلى أن واشنطن قد حاولت في العديد من المرات التواصل مع الدولة السورية ، وكان أبرز هذه المحاولات عام 2020 عندما تم الإعلان عن زيارة قام بها وفد أمريكي إلى دمشق للتفاوض بشأن الأمريكيين المختفيين في سوريا،ولكن لم تنجح هذه المحاولة بسبب اشتراط دمشق الانسحاب الأمريكي الكامل من سورية قبل إجراء أي تفاوض مع واشنطن.

ومحاولة أخرى عام 2017 عندما اتصل مدير وكالة المخابرات المركزية آنذاك “مايك بومبيو”، بمدير مكتب الأمن الوطني السوري “علي مملوك”، لكن سرعان ما تعطلت الاتصالات بعد الضربات الصاروخية الأمريكية ضد أهداف عسكرية في سوريا، وفقاً لما نقلته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

الجدير بالذكر أن أوستن تايس، جندي سابق في مشاة البحرية الأمريكية، واختفى في سوريا عام 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى