قيادة الجيش بصدد وضع تحديد الخدمة الاحتياطية بحيث لا تتجاوز العامين

قد لا يطلب كذلك

أشار مدير الإدارة العامة في وزارة الدفاع اللواء “أحمد سليمان” إلى أن قيادة الجيش وضعت جدولاً زمنياً ليس طويلاً يهدف إلى تحديد مدة الخدمة الاحتياطية بحيث لا تتجاوز العامين مجتمعة أو متفرقة.

وخلال تصريح تلفزيوني، نوه اللواء سليمان إلى أن ذلك لا يعني أن كل من أدى خدمته الإلزامية سيؤدي خدمة احتياطية، فد لا يطلب، وذلك وفقاً لقوله.

وأشار اللواء إلى أن الجيش كان يعمل بشكل جدي للانتقال إلى “جيش نوعي متطور احترافي”، يعتمد في نسبته الكبيرة على الموارد البشرية المتطوعة، لكن “بسبب الحرب تم تعطيل وتأخير عملية الإصلاح بشكل عام”.

وأضاف: “لكن الآن اتخذ قرار البدء بالإصلاح في المؤسسة العسكرية وهي تحدث بصمت وسرية ولا توجه إلى العلن”.

ولفت اللواء أحمد إلى أن صدور مرسوم “العفو” عن جرائم الفرار، وإعلانات التطوع والمرسوم الأخير المتعلق بالمتخلفين عن خدمة الاحتياط، لم يكن صدفة، فهناك استراتيجية لتحقيق هدف الوصول إلى “جيش نوعي متطور احترافي” يعتمد على المتطوعين.

وبيّن أن هناك ميزات هامة لمن يؤدي خدمة التطوع منها راتب لا يقل عن 1.3 مليون ليرة تطاله زيادات، وذلك نقلاً عن موقع “سونا نيوز”.

 

Exit mobile version