“إندبندنت” تكشف المعاملات اللاإنسانية للاجئين أثناء ترحيلهم من بريطانيا إلى رواندا !

سيريالايف -كشفت صحيفة”إندبندنت البريطانية” عن تعرض لاجئين بينهم سوريين إلى معاملات وحشية وغير إنسانية أثناء محاولة ترحيلهم من بريطانيا إلى رواندا بموجب خطة حكومية.

ووفقاً “لإندبندنت”، قام اللاجئين بإيذاء أنفسهم وهددوا بالانتحار بعد توسلهم لعدم ترحيلهم إلى رواندا،حيث قام طالب لجوء في غرفته بمركز “كولنبروك” لترحيل اللاجئين، بجرح ذراعه الأيمن مستخدما قطعا من علبة شراب، ولم يتوقف عن جرح نفسه حتى أوقفه الضباط بالقوة،وعالجه ممرض قبل أن يسلمه للمسؤولين عن نقله إلى الطائرة التي كانت تنتظر في قاعدة “بوسكومب”دون العسكرية في “ويلتشاير”.

فيما هدد طالب لجوء آخر الموظفين بأنه “سيقتل نفسه”لو أُجبر على ركوب الطائرة،ولكن تم ضبطه بحزام وربطه جسديا بمقعد الطائرة.

وتعليقاً عن هذه الأفعال، قالت مديرة منظمة “هيومان رايتس ووتش” في بريطانيا “ياسمين أحمد”، إن طالبي اللجوء عانوا من رعب لا يمكن تخيله وتعرضوا لأذى نفسي وجسدي، معربة عن استغرابها من محاولة ترحيلهم إلى بلد معروف بقمعه.

كما تحدثت “بيلا سانكي”، مديرة “دينتش أكشن” إن هذه الشهادات “عار على الحكومة” و إن الطلب من عمال الخدمة المدنية استخدام القوة ضد طالبي لجوء أمر خطير.

الجدير بالذكر أن وزارة الداخلية البريطانية، كانت قد كشفت عن إلغاء أول رحلة من نوعها لنقل طالبي لجوء بينهم سوريين إلى رواندا، حيث كان مقرراً لها أن تغادر الثلاثاء، وجاء القرار الأخير بعد سلسلة من المعارك القضائية في بريطانيا، ليصار إلى إلغائها بعد قرار من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

Exit mobile version