17 شكوى وردت إلى النقابة منذ بداية العام. …نقيب أطباء دمشق : الأخطاء الطبية لدينا ليست أكثر من الأخطاء التي تحدث في أرقى الدول

 

سيريالايف_أكد نقيب أطباء دمشق الدكتور “عماد سعادة” أنه فيما يتعلق بمعالجات النقابة وبموضوع الأخطاء الطبية فإنه تجرى عمليات كثيرة وإذا ماحسبنا عددها وقارناها مع الأخطاء الطبية في أرقى الدول كبريطانيا وأمريكا وفرنسا وألمانيا، سنلاحظ بأن نسبة الأخطاء الطبية لدينا ليست أكثر من الأخطاء التي تحدث في تلك الدول، هذا إن لم تكن الأخطاء الطبية لدينا أقل.

وبين الدكتور “سعادة” بأن النقابة تلقت العام الماضي من المرضى نحو مئة شكوى، علماً أن نسبة الأخطاء الطبية في هذه الشكاوى لاتصل إلى الربع، مؤكداً أنه ومنذ بداية العام ولغاية تاريخه وردت نقابة أطباء دمشق 17 شكوى حول الأخطاء الطبية.

وأوضح الدكتور “سعادة” أن هناك نسبة كبيرة من الشكاوى المقدمة من المرضى تكون كيدية هدفها الابتزاز المادي، مع عدم إغفال وجود شكاوى مقدمة من المرضى تكون محقة.

وأشار “د. سعادة” إلى أن النقابة تتابع بدقة جميع الشكاوى الواردة من المرضى الذين يشكون من وجود أخطاء طبية، مؤكداً أن النقابة لاتتحيز للطبيب على حساب المريض على الإطلاق، فهناك مجلس مسلكي مؤلف من قاضي بمرتبة مستشار وهو معهود له بالعدل، كما يوجد ممثل من وزارة الصحة، و3 أطباء من النقابة، وحينما يصدر القرار يكون باسم الشعب العربي السوري.

وأكد نقيب أطباء دمشق أنه ورغم العقوبات الغربية الغاشمة التي يتعرض لها قطاع الصحة في سورية إلا أن الأطباء يقدمون خدمات طبية وإنجازات كبيرة ترفع لها القبعة.

Exit mobile version