سورية والعالم

“الإف بي آي” يلاحق نائباً مقرب من ترامب…بعد يوم من حادثة” مارالاغو”

سيريالايف

قال عضو مجلس النواب الأمريكي “سكوت بيري” أن هاتفه صودر بعد يوم من عملية تفتيش منزل ترامب “مارالاغو” في ولاية فلوريدا،وذلك في تصريح ل”فوكس نيوز” .

وأضاف”بيري” إن ثلاثة عملاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” صادروا هاتفه المحمول أثناء سفره مع عائلته.

وأبدى”بيري” استياءه من مصادرة هاتف نائب يتولى مهمته في الكونجرس، مشيراً إلى أن إن الجهاز يضم معلومات حول أمور تشريعية وسياسية، إلى جانب محادثات خاصة مع الزوجة والأصدقاء “والحكومة لا شأن لها بهذا”.

في السياق،هاجم الرئيس الجمهوري السابق “دونالد ترامب” نظيره الديمقراطي “جو بادين” ،متهماً إياه بأنه على علم بكل شي حول عملية مداهمة بيت “مارالاغو” من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي،وواصفاً بأن المداهمة هي هجوم منسق، وصفه “باليسار الديمقراطي الراديكالي” .

وكتب ترامب في منشور عبر منصته “تروث سوشال”، أن “بايدن كان على علم بكل شيء يتعلق بالمداهمة، تمامًا كما كان على علم بكل شيء عن صفقات ابنه هنتر”.

يشار إلى أن البيت الأبيض نفى علم بايدن باقتحام منزل ترامب ،وأنه علم بالقضية من خلال وسائل الإعلام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى