لبحث التطورات على الساحة الفلسطينية… نواب مجلس الشورى الإيراني في لقاء مع فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق

سيريالايف-أفادت مصادر محلية عن لقاء جمع عدد من نواب مجلس الشورى الأيراني للشؤون الفلسطينية مع الأمناء العامين لفصائل المقاومة الفلسطينية في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بدمشق،وذلك بحسب ما نقلته وكالة “معا” الفلسطينية .

ووفقاً للوكالة ،قال معاون رئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الفلسطينية “مجتبى أبطحي”: أن إسرائيل ستمحى من الوجود خلال فترة تتراوح بين أربع وست سنوات،وأن إزالتها لم يعد أمراً بعيداً “.

وأكد “أبطحي” أن قضية تحرير فلسطين بالنسبة للثورة الإسلامية في إيران تحظى بمكانة عالية جداً لا مثيل لها بين القضايا الأخرى،وأن هدف الثورة الإسلامية في إيران منذ ما يزيد على 60 عاماً هو إزالة إسرائيل، واليوم جميع القوى التقنية والقضائية والسلطة التنفيذية مؤمنة بهذا المبدأ ويضم مجلس الشورى الإيراني كتلة تسمى كتلة دعم المقاومة وتحرير القدس الشريف”.

وأضاف : إن النواب الإيرانيين في هذا الاجتماع بدمشق هم أعضاء في هذه الكتلة التي يدرسون فيها سبل تقديم دعم أكبر لقضية فلسطين في جميع برلمانات العالم وكيفية تشكيل مجلس برلماني عالمي خصيصا لهذا الشأن .

وتابع : نحن اليوم في إيران ومحور المقاومة أصبحنا نمتلك قوّة أكبر ونريد حصتنا ودورنا في هذا العالم وأول حصة هي عالم يخلو من الكيان الغاصب إسرائيل ويعود فيه الفلسطينيون إلى بلادهم، يعمرون ويسكنون ويكونون أمراء على أرضهم المقدسة .

يشار إلى أن وفد مجلس الشورى الإسلامي الإيراني برئاسة أبطحي وصل إلى دمشق بعد أن أنهى زيارته إلى بيروت،وإن الهدف من الزيارة ،البحث في آخر التطورات على الساحة الفلسطينية،وذلك وفقاً لصحيفة الوطن السورية .

Exit mobile version