علماء روس يطورون منظومة تحديد المواقع

طّور علماء تابعين لمؤسسة العلوم الروسية، تقنيات تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحسين دقة عمل منظومات تحديد المواقع بالأقمار الصناعية.

وجاء في بيان صادر عن الخدمة الصحفية للمؤسسة: “استخدم الفيزيائيون الروس وعلماء تابعون لمؤسستنا تقنيات الذكاء الاصطناعي لإنشاء نموذج أكثر دقة للغلاف الأيوني للأرض والتنبؤ بعدد الإلكترونات في هذه الطبقة من الغلاف الجوي، الأمر الذي سيتيح في المستقبل القريب زيادة دقة أنظمة الملاحة وتحديد المواقع بنسبة 15% تقريبا، بما في ذلك منظومة GLONASS الروسية.

وحول الموضوع قال الباحث في معهد علوم الفيزياء الشمسية والأرضية التابع للمؤسسة، يوري ياسيوكيفيتش:”التقنيات التي طورناها ستمكننا من التنبؤ بعدد الإلكترونات الموجودة في الغلاف الجوي بطريقة تشبه تلك التي نتنبأ من خلالها بكميات الأمطار خلال توقعات الطقس، هذا الأمر سيجعل أنظمة تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية أكثر دقة”.

وأشارت مؤسسة العلوم الروسية إلى أن ياسيوكيفيتش وزملاؤه طوروا نهجا للتنبؤ بدقة بكيفية تغيّر الجسيمات والإلكترونيات في الغلاف الجوي اعتمادا على عوامل مختلفة، بما في ذلك الوقت من اليوم، والتغيرات الموسمية، والتغيرات في النشاط الشمسي، ولتطوير هذه التقنية قام الباحثون بتحليل البيانات المتعلقة بالمحتوى الإلكتروني للغلاف الأيوني للأرض التي تم جمعها ما بين عامي 1998 و 2023 في مناطق مختلفة من العالم، بما في ذلك سيبيريا وأوروبا واليابان وكندا وأستراليا.

واستخدم الباحثون هذه المعلومات لتدريب خوارزمية رقمية قادرة على التنبؤ بدقة شديدة بعدد الإلكترونات في الغلاف الجوي، بناءً على عاملين فقط – الوقت وما يسمى بـ “مؤشر F10.7″، والذي يعكس متوسط ​​المستوى اليومي للإلكترونات، والنشاط الشمسي. واختبر العلماء تشغيل هذه الخوارزمية من خلال استخدامها لحساب التقلبات في عدد الإلكترونات خلال الدورة الحالية للنشاط الشمسي، والتي بدأت نهاية عام 2019 “.

Exit mobile version