شخصيات

ظهر بفيديو وهو يبكي بحرقة…حملة تشويه سمعة تطال الشيف عمر

ظهر الشيف السوري “عمر أبو لبدة” في فيديو مباشر على صفحته الرسمية على الفيسبوك وهو يبكي بحرقة من شدة التأثر ،بعد حملة تشويه طالته هو وعائلته عبر “السوشال ميديا” .

وتحدث الشيف “عمر” في الفيديو قائلاً أن أحد معارفه ممن عمل معه لفترة طويلة في مجال الطهي قاد ضده حملة مموله لتشويه سمعته وذلك بسبب نجاحه وتحقيقه شهرة واسعة.

وأوضح “عمر” لمتابعيه أن الشخص الممول لحملة تشويه السمعة ليس طباخاً ولم يسبق أن كانا على خلاف من قبل وأنه أنهى عمله عنده سابقاً بطريقة ودية وتواصلا معاً عدة مرات، معتبراً أن سبب الحملة المموله من قبل هذا الشخص”الذي لم يذكر اسمه” ينبع خلفها مشاعر غيرة وحسد .

كما كشف الشيف السوري أن عدد من الطباخين السوريين المعروفين للناس عبر مواقع التواصل شاركوا بالحملة ضده ودعموا ممولها ومازالوا يدعمونه حتى الآن،وأن صاحب الحملة بات خلف قضبان السجن، مؤكداً أن ما حدث للشخص صاحب الحملة هو رد من الله على الأذى الذي تسبب به له ولعائلته.

وعلق عمر على الحملة قائلاً” لهالدرجة إنسان ناجح بيعمل فيكن، ويلي بيحرق القلب أنو كلن سوريين، ومن الغريب مالقيت غير كل كلمة حلوة، لك عيب نحنا ولاد بلد وحدة، مو حلوة بحقنا، أنا ما رح اشتكي ضد حدا مشان ما يقولو إنو الشيف عمر إشتكى على ابن بلده “.

الجدير بالذكر أن الشيف عمر أبو لبدة،طباخ سوري ولد في دمشق،مواليد 1/ يناير/ 1991، بدأ العمل في مطاعم سوريا،ثم سافر الى السودان عام 2012م، وفي عام 2014 سافر إلي تركيا، وعاش واستقر في مدينة إسطنبول،درس فن الطهي لمدة عامين، وتدرب في المطاعم التركية، وله قناة على اليوتيوب، نال شهرة واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي بفضل فيديوهات إعداد الطعام التي يقدمها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى