“صباغ ” و “عزيزي” يبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

 

سيريالايف-التقى نائب وزير الخارجية والمغتربين السيد “بسام صباغ” مع نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني “إبراهيم عزيزي” والوفد المرافق له، وذلك بحضور أعضاء لجان الشؤون العربية والخارجية، والأمن الوطني، والصداقة البرلمانية السورية الإيرانية في مجلس الشعب السوري.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وأهمية تضافر الجهود الدبلوماسية والبرلمانية في تعزيز التنسيق والتعاون بينهما في مختلف المجالات.

وقدّم “عزيزي” خلال اللقاء التعازي بشهداء الكلية الحربية، مؤكداً دعم سورية في مكافحة الإرهاب، كما عرض المناقشات التي أجراها خلال جولته، والتي شملت كلاً من العراق ولبنان بشأن التطورات الناجمة عن العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، وبخاصة في قطاع غزة، مشيراً إلى أن المقاومة الفلسطينية البطلة قد أثبتت من خلال عملية طوفان الأقصى أن الكيان الصهيوني هو كيان هش، تنحصر بطولاته بقتل النساء والأطفال في غزة.

من جانبه، أكد “صباغ” على أهمية الدور الذي تضطلع به البرلمانيون في كل من سورية وإيران في دعم قضايا بلديهما على الساحتين الإقليمية والدولية، مشيراً في هذا الصدد إلى أهمية حشد كافة الجهود لدعم صمود الشعب الفلسطيني في وجه الآلة العسكرية للاحتلال الإسرائيلي.

وأشار “صباغ” إلى أن تاريخ السابع من تشرين الأول قد أعاد قضية الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره ومقاومته للاحتلال الإسرائيلي إلى واجهة المشهد السياسي الإقليمي والدولي.

Exit mobile version