بيل غيتس يعتبر أن العمل لمدة ثلاثة أيام أمراً ممكناً في المستقبل

بعد تطور التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي

أوضح رجل الأعمال والمطور الأمريكي “بيل غيتس” أن تطور التكنولوجيا، وخاصة الذكاء الاصطناعي، قد يجعل أسبوع العمل لمدة ثلاثة أيام أمراً ممكناً في المستقبل.

وجاء ذلك خلال لقاء للملياردير في برنامج What Now ؟، حيث استضافه الممثل الكوميدي الشهير ومقدم البرامج التلفزيونية تريفور نوح.

وقال “غيتس”: “إذا وصل المجتمع في مرحلة ما حيث يمكنك فيها العمل لمدة ثلاثة أيام فقط في الأسبوع أو نحو ذلك، فمن المحتمل أن يكون هذا أمراً جيداً”.

وفي الوقت نفسه، يرى الملياردير أن تطور التكنولوجيا لن يؤدي إلى فقدان الناس لوظائفهم بشكل جماعي، وأعاد إلى الأذهان أنه قبل 100 عام، كان معظم البشر يعملون في الزراعة، ثم انتقلوا بسهولة إلى أنواع جديدة من الأنشطة.

وبحسب رجل الأعمال، فإن المزيد من استخدام الذكاء الاصطناعي وتقنيات أخرى، سيمكّن الناس من العمل أكثر في مجالات مثل التعليم ورعاية المسنين وما إلى ذلك.

يذكر أن خبراء اقتصاديين أكدوا أنه ونتيجة للتطور التكنولوجي والقفزة الكبيرة في مجال الذكاء الصنعي فإن نحو 300 مليون وظيفة يمكن أن تتم أتمتتها، وبالتالي الاستغناء عن العاملين فيها.

وأوضح موقع “بزنس إنسايدر” أن المبرمجين ومحللي البيانات ومحللي السوق ومصممي التطبيقات والغرافكس، ووظائف التسويق الإلكتروني، وصناعة المحتوى والإعلان والكتابة الفنية والصحافة، والمحامين والعاملين في المجال القانوني في خطر، بالإضافة إلى وظائف مثل المعلمين والمستشارين الاقتصاديين ومتاجري الأسهم والمحاسبين وخدمات العملاء وكثير من الوظائف الأخرى.

Exit mobile version