سورية والعالم

المقداد يلتقي وزير الشؤون الخارجيةالجزائري”رمطان لعمامرة”

سيريالايف -صحف

بمناسة الذكرى الستين لاستقلال الجزائر،التقى وزير الخارجيةوالمغتربين الدكتور” فيصل المقداد” بنظيره ” رمطان لعمامرة “وزير الشؤون الخارجية الجزائري،وتبادلا سبل تفعيل وتطوير آليات التعاون بين البلدين الشقيقين سورية والجزائر.

ونقل الدكتور “المقداد” في بداية اللقاء لل”عمامرة” تهاني القيادة والشعب السوري إلى الجزائر قيادة وشعباً بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال الجزائر.

وقدم الدكتور “المقداد” عرضاً للأوضاع على الساحة السورية والإجراءات القسرية أحادية الجانب اللاأخلاقية والتي تتنافى مع القانون الإنساني الدولي المفروضة عليها والرؤية السورية للعلاقات العربية العربية بهدف إعادة إحياء العمل العربي المشترك للتغلب على الصعوبات التي تواجه جميع الدول العربية.

من جانبه ، أعرب “لعمامرة”عن استعداد الحكومة الجزائرية لتنشيط وتفعيل آليات التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة.

كما بحث الوزيران الأوضاع في الساحة العربية والإقليمية والدولية وواقع العلاقات الثنائية من مختلف الجوانب .

وكان قد أعلن وزير الخارجية الجزائري “رمطان لعمامرة” في العاشر من الشهر الجاري، أن بلاده التي ستستضيف قمة الجامعة العربية في آذار المقبل، تبحث عن توافقات عربية من أجل استعادة الدولة السورية مقعد في الجامعة العربية .

يشار إلى أن الاجتماع حضره من الجانب السوري الدكتور “نمير الغانم” سفير سورية لدى الجزائر و”عثمان صعب” مدير إدارة الشؤون العربية والدكتور “عبد الله” حلاق مدير إدارة الدعم التنفيذي ومن الجانب الجزائري مستشار وزير الخارجية الجزائري وعدد من الدبلوماسيين الجزائريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى