المقداد ولافروف يبحثان هاتفياً الوضع القائم في المنطقة

الطرفان أكدا رفض الغارات الإسرائيلية على الأراضي السورية

بحث وزير الخارجية فيصل المقداد مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، خلال مكالمة هاتفية التصعيد في الأراضي السورية، وتطور الأوضاع في ظل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي القائم.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها: “خلال المحادثة، سلط الوزيران الانتباه بشكل خاص على التطور الدراماتيكي للوضع في منطقة النزاع الإسرائيلي الفلسطيني”.

وأشار لافروف إلى “عدم القبول بانتشار التصعيد المسلح إلى شورية وبلدان أخرى في المنطقة”، كما أكد الطرفان “رفض الغارات الجوية الإسرائيلية على الأراضي السورية، التي أصبحت أكثر توتراً على خلفية الأحداث في قطاع غزة”.

وأضافت وزارة الخارجية الروسية: “أكد الوزيران على خطر تدخل القوى الخارجية لتحويل الشرق الأوسط إلى ساحة للحسابات الجيوسياسية”.

ودعا الوزيران إلى “وقف فوري لإراقة الدماء في قطاع غزة، والانتقال لمناقشة التسوية الطويلة الأجل بالطرق السياسية والدبلوماسية على أساس القانوني الدولي المعروف، والالتزام بتنفيذ قرارات مجلس الأمن”.

Exit mobile version