الاعتداءات التركية على العرب تتواصل.. كويتي يتعرض للضرب في طرابزون (فيديو)

االأمر تجاوز "الحالات الفردية" ونهج العنصرية مستمر

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر منصة “X” تويتر سابقاً،  مقطع فيديو يوثق لحظة الاعتداء على سائح كويتي في مدينة طرابزون التركية.

وفي الفيديو، ظهر السائح الكويتي ممداً على الأرض مغشياً عليه بلا حراك، بينما يتجمع حوله أقاربه وعدد كبير من المارة الذين رأوا المشهد.

وتعليقًا على الحادث، نشر حساب تركي تصريحًا يوضح أن ما حدث كان نتيجة سوء فهم، مشيراً إلى إيقاف المعتدي ونقل السائح الكويتي المصاب على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي تفاصيل أخرى حول الواقعة، أكد حساب “شؤون تركية” أن السائح الكويتي تعرض لإصابة بالغة في الرأس بعد الاعتداء عليه أثناء تجواله مع عائلته في ميدان طرابزون.

وصدر بيان رسمي من مكتب حاكم طرابزون يوضح تفاصيل الحادثة، حيث أعلن عن توقيف المشتبه به في الاعتداء على السائح الكويتي.

وأوضح البيان أن الحادث وقع عند الساعة 22:20 من مساء يوم 16 أيلول 2023 في ساحة مدينة طرابزون، إذ حاولت الشرطة التدخل لتهدئة نزاع لفظي بين اثنين من السياح.

وفيما يبدو أن “شخصًا تركيًا” تدخل في الحادث بسبب سوء فهمه للوضع، لاعتقاده أن السياح كانوا يقاومون رجال الشرطة، ونتيجة لذلك، اعتدى الشخص التركي على أحد السياح مما أدى إلى سقوطه على الأرض.

وأكدت الجهات المعنية أن السائح الكويتي يتلقى العلاج في المستشفى وأن حياته ليست في خطر، وذلك وفقًا للبيان الصادر عن مكتب حاكم طرابزون.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض بها سياح عرب إلى الاعتداءات التركية، فضلاً عن اعتداءات أخرى بحق مواطنيين أجانب، ناهيك عن الاعتداءات المستمرة للاجئين السوريين في تركيا، مما يخرج الأمر من نطاق “الحالات الفردية” إلى حملات منظمة ضد العرب على وجه الخصوص.

 

شؤون تركية on X: “سائح كويتي يتعرض لإصابة بليغه في الرأس بعد تعرضه لهجوم من قبل الأتراك وهو يسير مع عائلته في ميدان طرابزون .. في الفيديو بتظهر لحظة ضرب السائح وفقدانه الوعي وسط صرخات عائلته https://t.co/uVM2p0M5u2” / X (twitter.com)

 

Exit mobile version