الأمم المتحدة تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري !

سيريالايف-طالبت الجمعية العامة للأمم المتحدة،الكيان الإسرائيلي بإنهاء احتلالها للجولان السوري،وذلك بعد أن تقدمت الجمعية، بستة قرارات تتعلق باللاجئين الفلسطينيين والأنشطة الأسرائيلية في الأراضي الفلسطينية والجولان.

وطرحت الجمعية التصويت على قرارين الأول يطالب إسرائيل بإنهاء احتلالها للجولان السوري، والثاني يؤكد على عدم قانونية المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، بما فيها القدس الشرقية والجولان.

وبحسب القرار، طالبت الجمعية إسرائيل بضرورة الامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري، من خلال قرار مجلس الأمن رقم “497” لعام 1981، الذي ينص على فرض قوانين إسرائيل وولاياتها القضائية وإدارتها على الجولان السوري، باعتبار القرار “لاغٍ وباطل وليس له أثر قانوني دولي”.

كما أكد القرار على عدم ضم الجولان لإسرائيل، الذي أعلنته الأخيرة في كانون الأول عام 1981،وصوت لصالح هذا القرار 148 دولة ، فيما امتنعت22 دولة من التصويت منها أميركا وإسرائيل وليبيريا .

وفيما يتعلق بالقرار الثاني المتعلق بالمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، فصوتت عليه 150 دولة، مع معارضة ثماني دول (إسرائيل، الولايات المتحدة، كندا، هنغاريا، ناورو، ميكرونيزيا، جزر مارشال، ليبريا) وامتناع 14 عن التصويت.

يذكر أنه وفي 14 ديسمبر من عام 1981 قرر الكنيست الإسرائيلي فيما يسمى ب«قانون الجولان» بفرض القانون والقضاء والإدارة الإسرائيلية على هضبة الجولان،حيث ضمت ثلثي الجولان السوري لأراضيها، واعتُبرت حينها “أرضاً سورية محتلة” من قبل الأمم المتحدة.

Exit mobile version