0 2011-05-12 16:36:19 ثقافة وفن
مصطفى الخاني لـ"سيريالايف":"لن نسمح للقلة من المخربين أن يسيئوا لوطننا الحبيب"
تحاور مع طلاب حلب وحرص على الوحدة الوطنية

يعتبر الممثل السوري المحبوب "مصطفى الخاني" من أوائل الفنانين الذين أسهموا في الرد على الهجمة الشرسة التي تتعرض لها سورية ,فقد عبر عن رأيه بكل وضوح منذ الأيام الأولى للأزمة  من خلال البيان الشخصي الذي أصدره باسمه ومن خلال ظهوره الإعلامي المتكرر .

ولم يتوقف عن هذا الحد بل انطلق في مسيرة نشاط اجتماعي هادف حيث أصدر أغنيتين وطنيتين ( لعيونك يا شام ـ قسم الوطن )

ومازالت نشاطاته مستمرة ومنها زياراته المتكررة للجرحى في مشفى تشرين العسكري ومشفى الشرطة ومشاركته في الاعتصام الجماهيري أمام السفارتين الفرنسية والأمريكية في دمشق

ومن دمشق انطلق في جولة على بعض المحافظات السورية  حيث زار محافظة حلب ومحافظة إدلب ( رغم نصح البعض له بعدم السفر في هذه الأوقات ) إلا أنه أصر على أن يتواجد مع أفراد المجتمع السوري في المحافظات السورية وقال لـ"سيريالايف":" لن نسمح لقلة قليلة من المخربين الذين يحملون السلاح ضد أبناء الوطن أن يسيئوا لوطننا الحبيب بل لدي إصرار على السفر في هذه الأوقات والتجول بين المحافظات ليفهم الجميع أننا نتابع حياتنا بشكل طبيعي واعتيادي ".

في حلب استقبل الفنان مصطفى الخاني بحفاوة ومحبة وزار العديد من المدارس العامة والخاصة والتقى مع الكادرين الإداري والتدريسي ومع التلاميذ وتحاور معهم بحوار شفاف مفعم بالوطنية حول ما تتعرض له سورية من مؤامرات تستهدف أمنها واستقرارها وقد التف حوله الجميع بمحبة وحملوه على الأكتاف مرددين عبارات أغنيته الوطنية ( لعيونك يا شام ) وقد عبر عن سعادته بهذه اللقاءات بقوله :  "هذه المحبة هي سعادة كبيرة ومسؤولية أكبر وهي الحافز والدافع الأكبر كي نقدم الأفضل  "

كما شارك الفنان الخاني أطفال منظمة طلائع البعث وأسرهم في الأمسية الموسيقية التي أقيمت على مسرح مديرية الثقافة في حلب وكان لمشاركته الأثر الطيب حيث تحدث عن محبة الوطن والحرص على الوحدة الوطنية وعلى النسيج الرائع لمجتمعنا  والذي شكل  هذه الصورة الجميلة لسورية .. سورية المنيعة والممانعة بوعي أبنائها وتكاتف جهودهم وقال : (  إننا كمواطنين سوريين نرفض ونحارب هؤلاء الذين يحملون السلاح ويعتدون على أبناء الوطن سواء من المدنيين أو العسكريين وندعم كل مواطن خرج بشكل سلمي للتعبير عن رأيه وهناك فرق كبير بين الحرية والفوضى )

وبعد ذلك قام الفنان مصطفى الخاني بتقديم بعض أغانيه الوطنية بمشاركة كل الحضور وبتفاعل كبير حول الأمسية إلى تظاهرة وطنية عبرت عن حب الوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد

هذا وقد قام الفنان الخاني بزيارة لأسر  الشهداء مقدما ً لهم العزاء ومهنئا ً بنيل أبنائهم شرف الشهادة ... هذا الشرف الكبير الذي وضع وساما ً وطنيا ً على صدر كل فرد من أفراد عائلة الشهيد داعيا ً الله أن يلهمهم الصبر وأن تكون الجنة مأوى للشهداء .

والجدير بالذكر أن الفنان مصطفى الخاني سيتابع جولته على المحافظات بزيارة لمحافظة إدلب ليلتقي بالعديد من فعاليات المحافظة وأبنائها في خطوة رائدة وميدانية تعبر عن وطنية صادقة وحس كبير بالمسؤولية  وتظهر أهمية الدور الذي ينبغي للفنان أن يقوم به من خلال التواصل مع من أحبهم وأحبوه  و تسهم في نشر التوعية الوطنية وتسعى إلى إيجاد صيغة وطنية موحدة  لتفسير الأزمة وكشف المخططات التآمرية للنيل من أمننا واستقرارنا  .

 

سيريالايف-وليد الجابر ـ حلب

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2022