من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 28 حزيران 2022   الساعة 12:11:04
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
وزارة الكهرباء: استشـ.ـهاد العامل معتز حقوق، من عمال محطة الناصرية
   هجوم مسلح على منزل قيادي سابق في "حزب البعث" يخّلف أكثر من 4 شهداء    الرئيس "الأسد" يصدر مرسوم بعزل القاضية "فتون خير بيك"    اردوغان: سنبدأ الحملة "العسكرية" في سورية بعد استكمال الحزام الأمني    للمرة الثانية ...ميقاتي يتوعد السوريين بالترحيل    بعد السيلاوي..مطرب المهرجانات الشعبية عمر كمال في دمشق !    النفط :اعتبارا من اليوم الإثنين ...تحسن تدريجي في توزيع المشتقات النفطية    خلال 5أشهر...إيرادات المناطق الحرة بلغت ال13 مليار    وزارة الإعلام السوري تناقش تطوير التعاون "الإعلامي" مع إيران    إيران تضع "النفط السوري" على طاولة المفاوضات مع الولايات المتحدة    الرئاسة التركية: اتصالات استخباراتية بين سورية وتركيا
علوم واتصالات
ما علاقة شركات "النت" الكبرى بالحكومة الأمريكية؟
"فيسبوك وغوغل" تنفق ملايين الولارات لتمرير مصالحها
سيريالايف

ذكر تقرير عالمي أن شركة غوغل أنفقت 18 مليون دولار في الولايات المتحدة عام 2017 بهدف تمرير مصالحها في البلاد.

الإنفاق هذا يعتبر الأعلى بين شركات التقنية التي تصرف سنوياً عشرات الملايين بهدف تأليب مجموعات الضغط في الكونغرس والوكالات الفيدرالية والبيت الأبيض والحصول على دعمها في قضايا مختلفة كالهجرة والإصلاح الضريبي ومكافحة الاحتكار.

قضية تعديل القوانين المتعلقة بالإعلانات على الإنترنت تعتبر المسألة الأعلى التي أنفقت عليها "غوغل الملايين"، وسارت شركات ضخمة مثل "فيسبوك وأبل وأمازون" على منوال "غوغل" أيضاً.

فيسبوك أنفقت نحو سبعة عشر مليون دولار لتمرير بعض القوانين المتعلقة بالإعلانات الرقمية التي تعدّ محوراً مركزياً في عملياتها، إضافة إلى السياسات الضريبية العالمية وحيادية الإنترنت.

أمازون من جهتها أنفقت على مجموعات الضغط 13 مليون دولار على قضايا الهجرة والإصلاح الضريبي والاستحواذ على سلسلة متاجر هول فودز.

وفي المقابل، أنفقت أبل 7 ملايين دولار على قضايا كالتغير المناخي والتطبيقات الصحية، والسيارات الذكية.

هذا التداخل بين السياسة الأميركية وشركات التكنولوجيا العملاقة على اختلافها، يخشى البعض من تأثيره على خصوصية المستخدمين.

الشركات تملك الكثير من المعلومات الشخصية والبيانات لمئات الملايين، وربما تتهاون في حمايتها بناء على طلب الحكومة الأميركية.

 

 

 

 

 

 

 

 

الخميس 2018-01-25 | 14:40:00
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©