من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 02 تشرين ثاني 2021   الساعة 13:06:27
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   ضبط سيارة تحوي 500كغ من مادة الخبز بدير الزور    اصابة 9 سياح روس بجروح جراء تدهور حافلة بتركيا    استشهاد رجل وطفل واصابة 7 مدنيين جراء عدوان سعودي على اليمن    حاكم مصرف سورية المركزي ينفي طباعة عملة ورقية من فئة عشرة آلاف ليرة    انهيار مبنى بحماة يتسبب بوفاة ام وطفلتها    وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان اسرائيلي على ريف دمشق    التنظيمات الارهابية تعتدي على قرية جورين بريف حماة مجدداَ    التنظيمات الارهابية تعتدي على قرية نبل بريف حلب بقذيفة صاروخية    الطقس غداً    فوضى داخل سجن غويران الذي تسيطر عليه ميليشيا "قسد" بالحسكة
2010 عام استقرار أسعار العقارات في سوريا
دمشق في المرتبة الخامسة إقليمياً في غلاء إيجارات المكاتب
أشار بنك عودة، في تقريره الاقتصادي للعام 2010، إلى أنَّ «قطاع العقارات في سورية شهد أداء جيداً؛ نتيجة الطلب على المساحات التجارية والسكنية، ونتيجة الإصلاحات الهادفة إلى تحسين الاستثمار في هذا القطاع».
 وبيَّن أنَّ «السوق اجتذبت العديد من المستثمرين الإقليميين في السنوات القليلة الماضية، كما استفادت من السيولة الفائضة في المنطقة، بعد الارتفاع الحاد في أسعار النفط العالمية، الذي جاء في ظلّ التحرر التدريجي للاقتصاد السوري».

وكشف مقاولون خليجيون عن خطط لإطلاق مشاريع سكنية وتجارية ومكتبية في سوق ينقص فيها العرض العقاري، مع التركيز على المناطق المحيطة بالعاصمة. وبحسب التقرير، تمكّن قطاع العقارات من جذب جزء كبير من أموال المستثمرين المحليين، في إطار الطلب المتزايد والفائض النقدي في أيدي السكان المحليين والمغتربين السوريين في المنطقة، كما أنَّ ضعف العرض وانخفاض معدلات الفوائد والافتقار إلى الفرص الاستثمارية المناسبة، كلها عوامل أسهمت في زيادة أسعار العقارات في السنوات الأخيرة في جميع البلاد، خاصة في مركز المدن الكبيرة. وانقلب هذا الاتجاه في الأشهر الثمانية عشرة الماضية، بحيث انخفضت نوعاً ما أسعار العقارات، في حين استقرَّت أسعار العقارات في دمشق خلال الفصل الأول من هذا العام.
 
قوانين جيدة حسَّنت الإطار التنظيمي للسوق
ولفت التقرير إلى أنَّ القطاع العقاري شهد تحسّناً في الإطار التنظيمي؛ إذ صدرت العديد من القوانين والأنظمة الهادفة إلى تسهيل وجذب الاستثمارات إلى قطاع البناء والعقارات، كالقانون الذي صدر في حزيران 2010 القاضي بتنظيم تخطيط الأراضي المستخدمة وحماية الأماكن ذات الطابع الثقافي، ووضع حدّ للمستوطنات غير الشرعية حول أكبر المدن السورية. كما صدر مرسوم آخر في تشرين الأول 2010 يقرّ عدداً من القوانين الجديدة، في محاولة لتوفير مشاريع عقارية جيدة. ويلزم هذا المرسوم المقاولين، الذين يمتلكون أرضاً واقعة في المحافظات السورية، بالحصول على رخصة بناء لأراضيهم في غضون سنة من تاريخ شرائها، والانتهاء من أعمال البناء في غضون ثلاث سنوات من تاريخ الحصول على الرخصة.

استقرار العقارات التجارية رغم تباطؤ الاقتصاد العالمي
وأوضح التقرير أنَّ سوق العقارات التجارية في سورية بقيت مستقرة نسبياً، على الرغم من التباطؤ الاقتصادي. ووفقاً لأحدث دراسة قامت بها مؤسسة «كوشمان اند ويكفيلد»، احتلّت دمشق المرتبة الرابعة من حيث أغلى معدل لإيجارات الأماكن التجارية من أصل عشر دول في المنطقة شملتها الدراسة. وقد بلغ الإيجار السنوي في دمشق 980 يورو للمتر المربع الواحد عام 2009.

دمشق في المرتبة الخامسة إقليمياً في غلاء إيجارات المكاتب
وأشار التقرير إلى أنَّ سوق العقارات في دمشق تميَّزت بطلب متزايد يفوق العرض غير الكافي، إضافة إلى القيود المفروضة على العرض والتكاليف المفروضة عند تحويل المساحات السكنية إلى مكاتب، والتي أدّت إلى زيادة الأسعار في هذه السوق. ووفق آخر دراسة صادرة عن المستشارين العقاريين العالميين (كوشمان اند ويكفيلد)، احتلّت دمشق المرتبة الخامسة من حيث أغلى معدل لإيجارات المكاتب من بين المدن الإقليمية، بإيجار سنوي بلغ 374 يورو للمتر المربع الواحد في وسط مدينة دمشق عام 2009. لكن أسعار المساحات المكتبية في دمشق استقرّت في الفصل الأول من هذا العام. ووفقاً لنفس الدراسة، ستبنى عدد من المساحات المكتبية خارج المدينة القديمة، خاصة أنَّ المركز التجاري في دمشق سينتقل غرباً إلى «دمشق الجديدة» في منطقة يعفور.
 
التخطيط التنظيمي أساسي لتحقيق تنمية متوازنة لسوق العقارات
ويقول التقرير: إنَّ المشاريع الجارية، التي بدأت عام 2009 والتي من المتوقع أن تشارف على نهايتها خلال السنوات القليلة الماضية، تقدر تكلفتها بأكثر من ملياري دولار، وبإمكانها تلبية حاجات السوق للمساكن وللمساحات التجارية والمكتبية أيضاً. وعلى هذا النحو، فإنَّ آفاق القطاع العقاري في سورية وصناعة الإسمنت لا تزال قوية إلى حدّ ما، في حين التحدي الرئيس لا يزال يكمن في مزيد من تعزيز التخطيط التنظيمي للمشاريع العقارية، بطريقة تضمن تنمية أكثر توازناً لسوق العقارات بشكل عام.
 
سيريالايف-بلدنا
0 2011-01-05 | 04:31:06
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©