من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 28 حزيران 2022   الساعة 12:11:04
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
وزارة الكهرباء: استشـ.ـهاد العامل معتز حقوق، من عمال محطة الناصرية
   هجوم مسلح على منزل قيادي سابق في "حزب البعث" يخّلف أكثر من 4 شهداء    الرئيس "الأسد" يصدر مرسوم بعزل القاضية "فتون خير بيك"    اردوغان: سنبدأ الحملة "العسكرية" في سورية بعد استكمال الحزام الأمني    للمرة الثانية ...ميقاتي يتوعد السوريين بالترحيل    بعد السيلاوي..مطرب المهرجانات الشعبية عمر كمال في دمشق !    النفط :اعتبارا من اليوم الإثنين ...تحسن تدريجي في توزيع المشتقات النفطية    خلال 5أشهر...إيرادات المناطق الحرة بلغت ال13 مليار    وزارة الإعلام السوري تناقش تطوير التعاون "الإعلامي" مع إيران    إيران تضع "النفط السوري" على طاولة المفاوضات مع الولايات المتحدة    الرئاسة التركية: اتصالات استخباراتية بين سورية وتركيا
معلمة تعاقب تلاميذها بأجبارهم على رضاعة من ثدييها
صحيفة "الديار" تؤكد ان التلاميذ اعتادوا اختيار عقوبة الرضاعة
اعتمدت معلمة زيمبابوية نهجاً خاصاً بوضع تلاميذها المشاغبين أمام اختيار العقوبة الأنسب بالنسبة لهم. لكن قائمة الخيارات لم تكن طويلة اذ انها اقتصرت على عقابين اثنين فقط، إما ان يُضرب التلميذ المشاغب 100 مرة بالعصا، إما ان يرضع أحد ثدييها أو كليهما دون تحديد عدد المرات.

وتؤكد صحيفة "الديار" ان التلاميذ اعتادوا اختيار عقوبة الرضاعة، فكانوا يصطفون لنيل العقاب جراء إقدامهم على الإزعاج أثناء الحصة. لكن هذه الحالة لم تستمر لفترة طويلة اذ أحاط تلاميذ خضعوا للرضاعة الإجبارية أولياء أمورهم علماً بما يحصل في الفصل، فقام هؤلاء بتقديم شكوى ضد المعلمة التي اعترفت لناظر المدرسة بذلك، دون الإشارة له عن السبب وراء إجبارها تلاميذها على هذه العقوبة الاستثنائية.
 
هذا وقد أوقفت المعلمة المرضعة عن مزاولة مهامها، كما أحيلت لجهات المختصة للبت في الأمر، على ان يتم تقديم بلاغ للشرطة ضدها بتهمة إساءة معاملة الأطفال.

وقد فتحت هذه القضية باب التندر والتعليقات أمام البعض، اذ قال أحدهم ان التلاميذ نكروا جميل المعلمة الفاضلة التي إنما بـ "عقابها" هذا إنما أرادت ان يصبح الأطفال بمثابة أبناء لها ولو بالرضاعة، كما انها أرادت ان ينهلوا منها العلم والأخلاق الحميدة.
 
في حين تساءل آخر حول شعور بعض التلاميذ الذين ربما كانوا يشاغبون خصيصاً لمعاقبتهم على هذا النحو، بينما حمد ثالث الله ان اختيار العقاب خطر لذهن معلمة وليس معلم قاسٍ، يتفنن في اختلاق أساليب عقاب ترتقي الى ان توصف بأساليب التعذيب.
سيريالايف
0 2011-12-14 | 08:14:52
التعليقات حول الموضوع
hahaha
brahem | 02:03:46 , 2011/12/16 | Syrian Arab Republic   
I mean if they are senior Nielon Avatar if they are young thing Had Mabiasir mean haraam
المرآه
صقر أبو فخر | 10:51:24 , 2012/01/02 | Syrian Arab Republic   
هذا طبيعي لأنه الغريزه الموجوده لدى النساء أقوى من الغريزه الموجوده لدى الرجال ممكن بكرى نشوف آنسات تعطي دروس وهي عاريه لأنه لم يعد هناك من الرجال الكثر الذين يعطون النساء حقهم من الغريزه ولما حوى اشتهت على التفاحه فهذا يعطي أن الرجل هو الأساس
لسه الدنيا بخير
زياد | 03:31:20 , 2012/01/28 |   
خلي التلاميذ يبوسو ايدههم عالطرفين انو كانت آنسة وليست استاذ والاكانت مصيبة وخاصة في دولة افريقية وفهمكم كفاية ههههههههه
اسخف عقاب
محمد | 17:43:36 , 2012/03/28 |   
هناك طرق ووسائل لمعاقبة التلميذ وتخويفه دون اللجوء الى هذه الوسيلة السخيفة وانما اعتقد ان هذه المعلمة تستغل الاطفال جنسيا بحجة العقاب
الفورة الجنسية القوية
حسام | 11:37:36 , 2012/12/24 | Jordan   
قد يكون الموضوع غريب الى حد ما ولكن الانحرافات الجنسية باتت لا حدود لها والمعلمة تريد ان تشبع غريزة جنسية قوية خرجت عن سيطرتها واحتسبت ان الطفل الطالب اسهل وسيلة وخاصة انها المعلمة , فقد يتعرض الطفل لانواع من الضرب والتعذيب على يد الانسات ويعلم اولياء الامور بذلك ويخولو المعلمة الصلاحية بتربية الطالب . وهناك نزعات سادية لشوات جنسية في تعذيب الطلاب ولكن لا يتم اكتشافها وهي موجودة في كل زمان ومكان ولا يدري عنها احد
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©