عملية أمنية خاصة تستهدف تنظيم داعش الإرهابي بحي طريق السد جنوب درعا !

سيريالايف-أفادت مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية نفذت يوم أمس عملية خاصة تم من خلالها السيطرة على كامل حي طريق السد جنوب مدينة درعا بعد القضاء على عناصر عدة من قيادي التنظيم وفرار آخرين،وفقاً لصحيفة أثر برس المحلية .

ونقلت الصحيفة عن المصدر أنه يتم حالياً تنفّيذ عمليات التمشيط، إذ تتعامل وحدات الهندسة مع عشرات العبوات الناسفة والألغام التي زرعها التنظيم في مقراته وفي بعض منازل المواطنين.

وأكد المصدر إلى أنه خلال الاشتباكات الأخيرة صباح اليوم تم القضاء على العديد من عناصر التنظيم والعثور على جثث عجزَ عناصر التنظيم عن سحبها، ولم يتم التعرّف على هوية معظمها.

وأشار المصدر إلى أنه تم خلال عملية السيطرة ضبط 4 سيارات مفخخة كان يخطط عناصر التنظيم تفجيرها بواسطة انتحاريين ضمن مدينة درعا، في حين تم استهداف سيارة خامسة يوم أمس بعد رصد تحركها ما أدى إلى تفجيرها ومقتل انتحاري بداخلها .

وأوضح المصدر أن متزعمَي التنظيم المدعوان “مؤيد حرفوش” والملقب بـ “أبو طعجة” و “محمد المسالمة” الملقب بـ “هفو”، لم يتم معرفة مصيرهم ومصير من تبقى من أمراء التنظيم معهم مرجحاً أن يكونوا فروا خارج الحي قبيل السيطرة على مقراتهم.

وبين المصدر أهمية العملية الأمنية في حي طريق السد،مؤكداً أنها كانت بمثابة ضربة قاسمة لتنظيم “داعش” في درعا، خاصة أن الحي كان يضم غرفة عمليات وقيادة للتنظيم ومحصن منذ سنوات بشكلٍ كبير .

Exit mobile version