أمريكا: لا علاقة لنا باستهداف القنصلية الإيرانية في دمشق

نافية أية معرفة مسبقة

أبلغت الولايات المتحدة إيران أن “لا علاقة أو معرفة مسبقة لها”، بالعدوان الذي شنّه الاحتلال الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، بحسب ما نقله موقع أكسيوس عن مسؤول أميركي.

ووفقاً للموقع، قال مسؤولون إسرائيليون وأميركيون إنّ “إسرائيل أخطرت الإدارة الأميركية بالهجوم قبل دقائق قليلة من قيام قواتها الجوية بتنفيذ الضربة”، مضيفين أنّها “لم تطلب الضوء الأخضر الأميركي من أجل شنّها”.

كذلك، نقل الموقع عن مسؤول أميركي قوله، إنّ التحذيرات الإسرائيلية “لم تكن مفصّلةً”، موضحاً أنّها وصلت “عندما كانت الطائرات الحربية في الجو أصلاً”.

وأوضح أنّ الإسرائيليين “لم يخبروا الولايات المتحدة أنّهم يخطّطون لقصف مبنى في مجمع السفارة الإيرانية”.

ورأى “أكسيوس”، أنّ هذه “الرسالة النادرة” التي بعثتها واشنطن إلى طهران تظهر أنّ “إدارة بايدن تشعر بقلق عميق من أنّ الضربة الإسرائيلية قد تؤدي إلى تصعيد إقليمي”.

يُذكر أنّ الاحتلال الإسرائيلي نفّذ عدواناً استهدف القنصلية الإيرانية في سوريا، حيث اغتال قائد قوة القدس في لبنان وسورية بحرس الثورة الإسلامية، الشهيد العميد محمد رضا زاهدي.

واستشهد جراء العدوان أيضاً العميد حاجي رحيمي، وحسين أمان اللهي ومهدي جلالتي ومحسن صداقت وعلي آقابابايي وعلي صالحي روزبهاني، فيما تدمّر المبنى المستهدف بالكامل.

Exit mobile version